بما أنني حدثتكن عن تجاربي مع صبغ الشعر، فمن الطبيعي أن أحدثكن عن شامبو وبلسم خاصين بالشعر المصبوغ ^_^

فللحفاظ على لون صبغة الشعر أنت في حاجة لعناية خاصة لا يقدمها لكِ الشامبو والبلسم المعتادين.

حديثنا اليوم سيكون عن تجربتي مع شامبو وبلسم “هيربال اسنسز” | Herbal Essences – Color Me Happy ، ورأيي فيه

herbal essences color me happy 1

المفترض وجود حجمين منه أشتري منه الحجم الكبير لأن هذا هو ما وجدته أول مرة وبعد أن أعجبني فإن شراء العبوة الأكبر أوفر وتعيش وقت أطول دون أن أشغل رأسي بالبحث عنه مجددًا.

الجحم الكبير من الشامبو والبلسم 400 مللي،

سعر الشامبو وقت الشراء 25 جنيه

سعر البلسم 26

آخر مرة اشتريتهما كان من إحدى الصيدليات الكبرى، لكن عندما أبحث عنهما في الأسواق التجارية الكبرى لا أجدهما دائمًا أو أجد إحداهما ولا أجد الآخر أو أجده بحجم مختلف!

الانطباع الأول:

حجم العبوة معقول جدًا بالنسبة للسعر، رائحتهما رائــعة جدًا رائحة فواكه مركزة تشبه رائحة الحلوى. يوجد اختلاف بسيط بين رائحة الشامبو والبلسم لكن كلاهما جميل جدًا.

تجربتي:

عند أول استخدام بصراحة كان انطباعي عنه سيئًا! شعرت أنه جفف شعري وأنه أصبح مرتفع وهائش نوعًا ما يصعب التحكم فيه، لكن الغريب أن مع استمرار الاستخدام -تقريبًا بعد خمس غسلات- بدأ شعري يعتاد عليه ويحبه ويصبح شكله جميل معه!

هذا بالإضافة للرائحة الجميلة جدًا التي تبقى في الشعر لليوم الثاني، أو الثالث أحيانًا إن لم يكن شعري دهني جدًا في الشتاء أمنحه استراحة أطول من الغسل حتى لا أرهقه، بعكس الصيف الذي أغسل شعري فيه يوميًا تقريبًا خاصة في الأيام الشديدة الحرارة.

بالنسبة للشامبو قوامه سائل لونه وردي شفاف، ومكتوب على العبوة أنه بخلاصة الورد المغربي وفاكهة الباشن.

أجده ينظف الشعر بشكل جيد، لكن لست متأكدة إن كان يحافظ على لون الصبغة أم لا، لأن المرتين اللتين صبغت فيهما شعري لم تكن الصبغة واضحة من الأساس، والمرة الأولى بشكل خاص اللون كان ينزل من شعري مع الغسيل حتى لو استخدمت شامبو آخر!

أما عن البلسم فقوامه كريمي ثقيل ولونه أبيض مائل للوردي، مكتوب عليه أنه بخلاصة توت الأكاي والحرير.

وهو ليس قوي جدًا لدرجة أن يجعل الشعر ثقيل ومسطح وملتصق بالرأس وهذا ما أعجبني فيه، فهو لا يجعلني في حاجة يومية لغسل شعري لأعطيه مظهر حيوي يفقده بالترطيب القوي المستمر والدهون التي يفرزها بطبيعته. ورائحته مثل الشامبو جميلة وثابتة.

ضايقني في عبوته أنها متوازية المستطيلات من بلاستيك غير مرن يجعل إخراج البلسم -بعد إنهاء نصف العبوة تقريبًا- مزعجًا بعض الشيء، لكن الحفاظ عليه رأسه إلى أسفل يسهل من الأمر قليلاً.

ورغم كونه مرطب خفيف إلا أنه كان أقوى من المرطب الذي أتى مع صبغة لوريال التي حدثتكن عنها مؤخرًا وأصلح من ملمس شعري إلى حد ما بعد أن أنهيت بلسم لوريال الذي لم أشعر أنه أضاف لشعري أي شيء سوى رائحة جميلة!

الخلاصة: أنهما أعجباني مع الاستمرار في الاستخدام، يعطياني رائحة جميلة أشعر معها أنني قطعة حلوى تسير على قدمين ^_^
إن كنت معتادة على المنتجات قوية الترطيب قد تشعرين معه أنه جفف شعرك عن المعتاد.

*أحب أن أنوه أنني أحب استخدام شامبو مختلف كل فترة وأعود للأول مرة أخرى، حتى لا يعتاد شعري على الشامبو ويتوقف عن الاستجابة له.