س- ما اسمك، كم عمرك، ما دراستك… إلخ؟

ج- أعتذر عن عدم الإجابة على الأسئلة الشخصية، أفضل الاحتفاظ بخصوصيتي بعيدًا عن المدونة، كما أن هذا يعطيني حرية أكبر في الحديث عن المواضيع النسائية التي قد تكون محرجة أحيانًا.

س- من يكتب مقالات المدونة؟

ج- المدونة شخصية أكتب فيها وحدي الحمد لله، يمكنك معرفة نبذة صغيرة عني وعن بداية المدونة بقراءة محتوى صفحة عن المدونة.

س- كيف أستطيع متابعة جديد المدونة، أو مراسلتك؟

ج- يمكنك متابعة جديد المدونة عبر الاشتراك في صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة للمدونة ليصلك كل جديد، الروابط تجدينها في صفحة اتصل بنا.
ويمكنك مراسلتي عبر البريد الالكتروني المذكور في نفس الصفحة، أو عبر رسائل مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

س- أريد إنشاء مدونة مثل مدونتك، كيف صممتِها؟

ج- استعنت بمصمم متخصص لإنشاء مدونتي بمقابل، وأدفع لها دوريًا مبالغ لتأجير الدومين ومساحة السيرفر.
لكن يمكنك انشاء مدونة مجانية، وطريقة هذا متاحة على النت في مصادر كثيرة جدًا يمكنك الوصول إليها بالبحث.

س- هل تغطي الإعلانات تكاليف المدونة، والمنتجات التي تشتريها؟

ج- لا، للأسف ولا حتى جزء من عشرة من التكاليف. إلى الآن العائد لا يكاد يذكر، ويجعلني أتساءل كثيرًا عن جدوى الإبقاء على هذه الإعلانات من الأساس!

س- هل تدفع لكِ الشركات مقابل الكتابة عن منتجاتها؟

ج- لا، لم ولن أتقاضى أي أموال مقابل كتابة دعائية عن المنتجات. كتاباتي كلها مبنية على تجربة حقيقية للمنتجات بعد فترة كافية من الاستخدام لتكوين رأي شامل عنها، وأكتب تجربتي كاملة بأمانة ذاكرة مميزات وعيوب المنتجات بناء على تجربتي.

س- هل ترسل لكِ الشركات عينات من منتجاتها لتجربتها؟

ج- إلى الآن لم يحدث. لكنني ليس لدي مانع طالما لا تمانع الشركة المرسلة في حقي في التالي:
– حرية التصرف في المنتج سواء بتجربته أو إهداءه لآخرين.
– ذكر المميزات والعيوب بناء على تجربتي إن جربته.
– حرية الكتابة عن المنتج من عدمها.
– حرية اختيار المكان الذي أكتب فيه سواء كان على المدونة أو أحد حسابات المدونة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

س- كيف أستخدم الشامبو؟

ج- لاستخدام الشامبو يجب أولاً  أن يكون الشعر مبللًا بشكل كامل ويقطر ماء. يوضع قليل من الشامبو في راحة اليد بكمية تكفي لتكوين رغوة تغطي كامل الشعر، في الغالب ما يعادل ملعقة كبيرة منه يكفي لشعر متوسط الطول تزيد أو تقل على حسب طول الشعر وعلى حسب قدرة الشامبو على تكوين الرغوة.
يوضع الشامبو على منطقة تاج الرأس ثم يتم تدليكه بأصابع وراحة كلتا اليدين، ثم نرفع أطراف الشعر إلى منطقة تاج الرأس وسنلاحظ أن الماء الموجود بالأطراف ساعد على زيادة الرغوة، نستمر في التدليك بلطف ونتأكد من أننا دلكنا كامل فروة الرأس من الأمام وخلف الأذنين ومؤخرة الرأس وكامل طول الشعر لنتأكد من نظافة الشعر كله، في النهاية نقوم بشطفه الشعر بالماء إلى أن يزول أثر الشامبو تمامًا.

في الغالب لا تأخذ هذه الخطوات مجتمعة أكثر من ثلاث دقائق ولا يجب أن تزيد عن ذلك حتى لا تتسبب في جفاف الشعر أو فروة الرأس.

س- كيف أستخدم البلسم؟

ج- البلسم يستخدم بعد الانتهاء من غسل الشعر بالشامبو بالخطوات الموضحة في الإجابة السابقة. ويختلف عن استخدام الشامبو في أن الشعر يجب أن يكون مبللاً لكن يجب ألا يكون يقطر ماء في نفس الوقت، لهذا بعد الانتهاء من إزالة الشامبو نقوم بالضغط على الشعر لنخرج منه الماء قدر الإمكان، ولا يفضل عصر الشعر بلفه حول نفسه بقوة لأنه يكون هش في حالة البلل وعصره يؤذيه وقد يؤدي للتكسر والتقصف.

بعد التأكد من إزالة الماء قدر المستطاع نضع كمية من البلسم -في الغالب تكون أقل قليلا من الكمية المستخدمة من الشامبو- وندلكها بين راحتي اليد ثم نبدأ في توزيعها بداية من مؤخرة الرأس إلى أطراف الشعر، ويجب أن نبتعد تمامًا عن فروة الرأس إلا إذا كان مكتوب على عبوة البلسم بشكل واضح أنه مناسب للاستخدام على فروة الرأس، لأن البلسم مصنع بحيث يغلف الشعر بطبقة من المكونات التي قد تختلف من ماركة لأخرى لكن هدفها في النهاية هو تغليف الشعرة لإعطاءها ملمس ناعم ومظهر لامع، وهذا التغليف إذا وصل إلى فروة الرأس يمنعها من التنفس ويجعل الشعر يبدو دهني كما قد يتسبب في ظهور قشرة بالرأس.

إذا كان مكتوب على العبوة مدة معينة لترك البلسم على الشعر قبل أن يغسل التزمي بها، أما في حالة عدم ذكر المدة فيفضل أن تكون من 3 : 5 دقائق ولا تزيد عن هذا.. يمكنك في أثناء الانتظار الانتهاء من غسل جسمك بالليفة والصابون ثم شطف الشعر والجسم معًا بعد الانتهاء.

س- أيهما أفضل شامبو وبلسم 2 في 1 ، أم شامبو وبلسم منفصلين؟

ج- أغلب خبراء الشعر ينصحون بشامبو وبلسم منفصلين.. وعن تجربة شخصية هذا أفضل بالفعل فهو يسمح للشامبو بتأدية وظيفته في تنظيف الشعر بشكل مستقل ثم يسمح للبلسم كذلك بتنعيم الشعر بشكل مستقل فيؤدي كل منهما مهمته على أكمل وجه دون تعارض بين وظيفتيهما.

س- هل يمكن الاعتماد على البلسم وحده لتنظيف الشعر؟

ج- لا أنصح بهذا عن نفسي، فرغم وجود مكونات مشتركة بين البلسم والشامبو إلا أن التركيبة النهائية مختلفة ومعدة لآداء مهمة مختلفة. فكيف أتوقع من منتج مخصص لتغليف الشعر وتلميعه ظاهريًا أن يقوم بتنظيفه وإزالة الدهون والأوساخ منه!

س- كيف أعرف نوع بشرتي إن كانت دهنية أم مختلطة أم عادية أم جافة؟

ج- أسهل طريقة وأكثرهم شيوعًا هي اختبار المنديل!
تطبق هذه الطريقة بمجرد الاستيقاظ من النوم وقبل غسل الوجه أو لمسه، حيث يتم إحضار منديل وفرده على كامل الوجه ثم الضغط عليه برفق بحيث يلمس كل مناطق الوجه لكن دون تحريكه من منطقة لأخرى. بعد التأكد من أنه التصق بالوجه كله يتم إزالته وفحصه في مكان إضاءته جيدة وعلى حسب ما نشاهده نقرر نوع البشرة وهو كالتالي:

البشرة الدهنية: في حالة كان المنديل مغطى بالكامل بطبقة من الزيت مكان ملامسة كامل الوجه تكون البشرة دهنية. وغالبًا تزداد مشاكلها في فصل الصيف.
البشرة المختلطة: في حالة كان هناك مناطق بها زيت ومناطق أخرى جافة، وفي أغلب الأحيان تكون المنطقة الدهنية في المنديل هي التي لامست الجبهة والأنف والذقن وربما أعلى الخدين أيضًا.. في هذه الحالة تكون البشرة مختلطة، وتحتاج لعناية مزدوجة كل منطقة حسب مشاكلها.
البشرة العادية أو الجافة: في حالة كان المنديل جاف تمامًا ليس به أي دهون تكون البشرة إما عادية أو جافة، والفرق بينهما أن العادية غالبًا لا تعاني من أي مشاكل ما شاء الله، في حين أن الجافة تعاني من تقشر بشكل مستمر وإحساس بشد في البشرة وعلامات مكان الابتسام على جانبي الفم وجانبي العينين وقد تبدو أكبر من عمرها الحقيقي، وغالبًا تزداد مشاكلها في فصل الشتاء.

س- ما هي الخطوات اليومية للعناية بالبشرة؟

ج- هناك ثلاثة خطوات يومية أساسية للعناية بالبشرة، وهي:
1- التنظيف.
2- قبض المسام وإعادة التوازن للبشرة.
3- الترطيب.
تطبق هذه الخطوات مرة صباحًا ومرة مساءً وقد تحتاج البشرة الدهنية لمرة إضافية وسط اليوم، وقد تكتفي البشرة الجافة بمرة واحدة يوميًا والاكتفاء بالماء فقط لغسل الوجه خلال اليوم.
ويجب اختيار المنتج المناسب لكل خطوة على حسب نوع البشرة الذي عرفناه بعد تطبيق طريقة المنديل المذكورة في الإجابة السابقة.

س- ما هي الخطوات الأسبوعية للعناية بالبشرة؟

ج- مع الالتزام بخطوات العناية اليومية تبقى البشرة في حاجة لخطوات تدليل إضافية أسبوعية لتجديدها وإعطاءها مظهر نضر وتعتمد العناية الأسبوعية على:
1- تقشير البشرة بمقشر ملائم لطبيعة البشرة.
2- استخدام قناع مغذي مناسب لنوع البشرة.
3- قبض المسام.
4- الترطيب.
ويفضل أن تكون هذه الخطوة في مساء آخر يوم من كل الأسبوع. ويمكن تكرارها مرتين في الأسبوع في حالة كانت البشرة تحتمل أو تحتاج.

س- كيف أستخدم حمام الكريم؟

ج- يفضل أن تقرأي تعليمات الاستخدام المدونة على العبوة والالتزام بها.. وهي عادة تكون بتوزيعه على الشعر المبلل وتركه على الشعر من 5: 20 دقيقة ولا يوضع على فروة الرأس إلا إذا كان مكتوب بشكل واضح على العبوة أنه صالح لهذا.
يمكن تغطية الشعر بغطاء بلاستيكي خلال مدة الانتظارللاستفادة من حرارة الرأس لتفتح مسام الشعر فيمتص العناصر المغذية من حمام الكريم بشكل أفضل، والبعض يستخدم السشوار لتدفئة الرأس في حالة كان الجو بارد.. لكن يجب الحذر حيث لا يجب أن يدخل السشوار الحمام أبدًا حتى لا يتسبب في صعق لا قدر الله بسبب البخار أو الماء الموجود في الحمام.

س- ما هي طريقة حمام الزيت؟

ج- لا تختلف عن طريقة حمام الكريم المذكورة في الإجابة السابقة  إلا أنه يمكن توزيعه على فروة الرأس طالما زيت طبيعي خام غير معالج بشكل يجعل له استخدام بشكل خاص موضح على عبوته.
في حالة كونه زيت معالج ومضاف إليه إضافات أخرى فيتم الالتزام بالتعليمات المكتوبة على العبوة.

س- ما هي طريقة استخدام كريمات وزيوت الشعر؟

ج- أفضل دائمًا توزيع الكريمات والزيوت على الشعر المبلل لأن تشبعه بالماء يجعل من السهل توزيع كمية صغيرة من الكريم أو الزيت على كامل الشعر بشكل متساو.. في حين استخدامهم على الشعر الجاف يجعلنا مضطرين لاستخدام كميات أكبر ويكون من الصعب توزيعها بشكل متساوي، مما يثقل الشعر ويفقده المظهر الحيوي.
نقوم بوضع القليل جدًا من الكريم أو الزيت في راحة اليد أقل من مقدار ملعقة صغيرة ونفركها بين راحتي اليد ثم نبدأ في توزيعها على الشعر المبلل بحيث نبدأ بالأطراف أولا لأنها تكون الجزء الأكثر احتياجًا للترطيب، وما يتبقى في اليد نوزعه على أعلى الرأس ونصفف الشعر جيدًا للتأكد من توزع الكريم أو الزيت بشكل متساوي وفي حالة شعرنا أن الكمية غير كافية خاصة في حالة الشعر الطويل و/ أو الكثيف نزيد بقدر ضئيل تدريجيًا إلى أن نشعر بالرضا عن مستوى الترطيب.
وليس المطلوب أن نغطي الشعر بالمنتج إلى أن نشعر به يلصق الشعر لكن فقط بالقدر الذي يجعل الشعر لامع وسهل التسريح.


س- أريد صبغ شعري، ما اللون الذي تنصحيني به؟

ج- لست خبيرة تلوين شعر، وحتى الخبيرات يجب أن يرونك وجهًا لوجه ويفحصن حالة شعرك بأنفسهن ليستطعن إعطاءك استشارة صحيحة ومناسبة لحالة شعرك والنتيجة المطلوبة. كل ما أستطيع تقديمه في هذا المجال تجديه في تصنيف صبغ وهي مقالات عن تجاربي مع صبغ وتلوين شعري، ومعلومات عامة اكتسبتها بالقراءة والبحث.