أحيانًا حين ننصح بعض البنات بشأن ملبسهن وكيف أنه لا يتماشى مع حجابهن يأتينا رد مُحزن جدًا وهو: “هو أنا بس؟.. ما كل البنات لابسة كده” أو “ده اللبس اللي في المحلات!”

عزيزتي أولا لقد وقعتِ في خطأ أول وهو التعميم فليست “كل” البنات لابسة كده! يوجد الكثيرات ممن يتعففن عن لبس ما يصف أو يشف. ربما فقط تتجاهلهن عينيك لأن لبسهن ليس شائع مثل المعروض في المحلات للأسف.

أما عن الكثيرات المرتديات لنفس الملابس فما فائدة ذكرهن كمبرر! فلا أنت ستسألين عنهن ولا هن مسؤولات عنك يوم الحساب.. ربما قد تسألين عن عدم أمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر لكنك في النهاية لن تحملي أوزارهم ولا العكس صحيح. فلا يغرنك كثرة عدد غير الملتزمات بأمر الله

قال الله سبحانه وتعالى: “قُل لاَّ يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُواْ اللّهَ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ” (100) المائدة

كما قال سبحانه: “وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ…” (116) الأنعام

أما الخطأ الثانِ فهو رضاكِ بما منت به علينا المحلات من ملابس لا تليق، وارتدائك لها دون اعتراض لمجرد أن هذا هو المعروض. حبيبتي كثيرًا ما قالوا لنا في حصص الدين في الصغر أن الدنيا اختبار وابتلاء لكنهم لم يوضحوا لنا بالضبط متى يبدأ الاختبار أو كيف يكون شكله! اعلمي يا حبيبتي أولا أنه ليس اختبار واحد كبير إنما هو اختبارات صغيرة يومية تقريبًا. وأن اختيار شكل ملابسك هو أحد هذه الاختبارات.

الاختبار هو فتنة اللبس الشائع سهل الشراء غير المناسب لتعاليم ديننا. فهل ننجح في الاختبار ونجاهد للحصول على اللبس الملائم أم نفشل ونرضى بالمعروض دون اجتهاد!

قال الله سبحانه وتعالى: أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3) أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ (4) مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (5) وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (6) العنكبوت

حبيبتي أنت لستِ كباقي البنات.. اجتهدي للحصول على ملابس ترضي ربك حبيبك. ولا ترضي بالملابس التي يدعون أنها للحجاب والحجاب منها براء بسبب كونها ملفتة جدًا بتصميماتها المتشابكة وألوانها الصارخة.

ابحثي عن خياطة إذا لزم الأمر لتفصيل ما يلائم حجابك. ربما ستجربين أكثر من واحدة قبل أن تجدي من ترضين عن عملها -وتأكدي أن هذا جزء من الاختبار تثابين عن الثبوت أمامه- أو ربما يكرمك الله بالعثور على خياطة شاطرة من أول مرة 🙂

من قلبي أدعو الله لكِ بالتوفيق ولي ولكل المسلمات بالهداية لطريقه المستقيم.. اللهم آمين

وإلى لقاء بإذن الله

4