ينصح خبراء العناية بالبشرة بالبدء في استخدام كريمات مقاومة لظهور التجاعيد من أول سن الخامسة والعشرين.
بصراحة تأخرت قليلا عن هذا السن لكنني أشعر الآن بضرورة البدء في ذلك فالعوامل البيئية المحيطة بنا من كل جانب بما فيها من تلوث وموجات وحرارة بدأت أشعر بآثارها السلبية على بشرتي مبكرًا، رغم أن بشرتي دهنية وكما هو معروف أنها من المفترض أن تكون أكثر البشرات حفاظًا على ليونتها ونضارتها! أحيانًا أشك في مدى مصداقية المقولات الجمالية المحفوظة تلك!

أختي كانت قد جربت كريم نيفيا  Q10 Plus لمقاومة علامات التقدم في السن أو دعونا نقولها صريحة “مقاومة التجاعيد” إلا أنه لم يناسبها للأسف. فمثلها مثل كثيرين يشتكون من ظهور حبوب في الوجه عند استخدام هذا النوع من الكريمات.

أعطتني أختي الكريم لأجربه ربما يناسبني.. واليوم أحكي لكم عن تجربتي معه…

NIVEA-Visage-Q10

الكريم قديم عندي لهذا عليه علامة نيفيا فيزاج | NIVEA VISAGE القديمة والتي تم إلغاءها الآن وأصبحت كل المنتجات الجديدة عليها كلمة نيفيا | NIVEA فقط.

new-nivea-visage-q10

معلومات عنه:

سعره وقت الشراء كان 100 جنيه مصري.
كميته 50 مللي.
صنع في بولندا.
به حماية من آشعة الشمس SPF15 و حماية من آشعة UVA
يستخدم نهارًا ويتم تجنب منطقة العينين.

المكونات:

nivea-q10-day-care-ingredient

الانطباع الأول:

له رائحة عطرية أحببتها ولم تضايقني، لكنها ضايقت أختي ولم تحتملها.
قوامه كريمي ولونه أبيض كريمي.

تجربتي معه:

استخدمته بانتظام لمدة شهرين تقريبًا وبعدها بشكل متقطع حتى انتهت العبوة. ورغم أنه نهاري إلا أنني كنت أستخدمه ليلا ونهارًا. البعض لا ينصح بهذا لتجنب المكونات الإضافية فيه الخاصة بمقاومة آشعة الشمس في أوقات عدم الحاجة إليها لكنني بصراحة ليس لدي مشكلة في هذا.. ربما أكون مخطئة لا أعلم!
وبصراحة أستخدمه حول العينين، ربما يكون تصرفي خاطيء أيضًا لا أدري! خاصة أن لديهم في نفس المجموعة كريم خاص للعينين لكنني بصراحة ليس لدي صبر على استخدام روتين عناية مكون من ثلاثة أنواع من المرطبات! بالنسبة لي استخدام كريم واحد أفضل من الكسل وعدم استخدام شيء على الإطلاق، كما أنه لم يتسبب لي في أي مشاكل في عيني طالما استخدمته بكمية قليلة جدًا حتى لا يسيل ويدخل في عيني ويحرقني 
لكن إن أردتن القيام بالعناية بالشكل الذي توصي به الشركة فعليكن استخدام الكريم النهاري للنهار واليلي لليل وكريم خاص بمنطقة العينين.

وجدت معه أن القليل منه يكفي كامل الوجه ويحتاج للتدليك حتى تتشربه البشرة تماما، لو زادت كميته قليلا أو لم يتم تدليكه جيدًا يترك لمعة على سطح البشرة.
وجدت على موقعهم نوع جديد مخصص للبشرة المختلطة ربما أجربه المرة القادمة لتجنب اللمعة الموجودة في هذا رغم أنها لم تضايقني لدرجة عدم استخدامه على أي حال، حيث تبدو لمعة نضارة أكثر منها لمعة دهنية غير مقبولة.
مكتوب على العبوة أنه يقلل التجاعيد بشكل واضح! بصراحة لم أجد نتيجة ملحوظة أو واضحة معه أثناء فترة استخدامي له فيما يخص الخطوط التعبيرية في وجهي، ربما لأنها ناتجة عن تأثر بشرتي بحب الشباب وتركه لمسامات وحفر صغير في خدي تتحول لخطوط عند الابتسام بشكل ملحوظ. 🙁
ومكتوب أيضًا أنه يرطب البشرة بكثافة، وهذا وجدته حقيقي ونتيجته ظهرت بشكل شبه فوري تقريبًا.. إن كنت تذكرون تجربتي مع كريم ريكسول C+AHA وكيف أنني لم أستطع الصبر على استخدامه نظرًا لجفاف بشرتي جدًا حينها واحتياجها لترطيب لم يقدمه لي؟ بعد توقفي عنه استخدمت كريم نيفيا Q10 plus وفوجئت بنتيجته السريعة في الترطيب ومعالجة القشور الجافة في وجهي مما جعلني أستمر في استخدامه رغم عدم ملاحظتي لنتيجة فيما يخص الخطوط التعبيرية.
من حين لآخر قد يظهر في وجهي مع استخدامه حبوب بيضاء سطحية ذات رأس بيضاء لكنها كانت تختفي سريعًا ولا تترك أثر فلم تمنعني من الاستمرار في استخدمه.

الخلاصة:

أحببته وأنصح به كمرطب نهاري خاصة أن به حماية من آشعة الشمس الضارة، وفي الغالب سأعيد شرائه، لكن سأختار الخاص بالبشرة المختلطة المرة القادمة، إن وجدته! فكما ذكرت في تجربتي مع لوشن نيفيا لتفتيح الجسم أن كثير من منتجات نيفيا غير متوفرة في مصر للأسف، وإن وجدت تكون قديمة وليست حديثة الإنتاج!

وسأحاول البحث عن علاج آخر لمشكلتي إن شاء الله مع آثار حب الشباب وما تتسبب به من خطوط تعبيرية عند الابتسام.
اشتريت مؤخرًا أداة ديرما رولر لكن لم أستخدمها بعد بما يكفي لتكوين رأي أو ملاحظة نتائج معها.