قبل أجازة المصيف هذا العام قررت أخيرًا أشتري نظارة شمس لأول مرة.
لم أكن أملك واحدة ودائمًا كنت أقول لنفسي أنني لا أحتاجها فأنا لا أخرج كثيرًا والشمس لا تضايقني، لكن عندما اشترت أختي نظارتها وجدتني أستعيرها منها كثيرًا في المصيف وأرتاح لارتدائها وأتمتع برؤية أفضل أثناء فترة سطوع الشمس.
وبما أنني ادخرت بعض المدخرات، أردت تدليل نفسي وشراء نظارة من نوع جيد، وبالتالي سيكون سعرها مرتفع.
تمنيت أن تكون تجربتي الشرائية ناجحة، وقمت بالكثير من البحث لأعرف كيف أختار، وبصراحة المعلومات على النت كثيرة وأعطتني فكرة جيدة عن “ما يجب” أن أركز عليه عند شراء نظارة أصلية.. ربما أكتب مقالة أخرى ألخص فيها ما توصلت إليه بهذا الشأن لأساعدكم على تجنب الأخطاء التي وقعت فيها.
بعد معرفتي بصفات النظارة الجيدة بقي أن أعرف من أين أشتريها، ووجدت أثناء البحث أسماء بعينها تتكرر بأنها هي الأماكن المضمونة في مصر لشراء نظارة شمس أصلية.
من ضمن هذه الأسماء كان (المغربي Magrabi Optical، بركة Baraka optics ومحلاته الأخرى تحت اسم c&co، تيري Terry Optics، جولي Joly Optics، سدراك Sedrak Optics‎‏، منير نصيف Mounir Nassif Optics)
كما وجدت أثناء البحث أن هناك شبه إجماع على أن تجارة نظارات الشمس في مصر تعتمد على التقليد بنسبة تصل لـ 70% وأن فرص إفلاتك من الوقوع في فخ التقليد ضئيلة، لهذا يجب عليك التسلح بمعرفة مواصفات النظارة الأصلية… إلخ

لسوء الحظ، ورغم كل البحث والقراءة، يؤسفني القول أنني لم أكن ماهرة بما يكفي لتطبيق ما قرأته وانقاذ نفسي من النصب والنصابين من تجار النظارات. في الواقع كلمة “يؤسفني” أقل بكثير من أن تعبر حقيقة عما أشعر به الآن.

تجربتي:

قبل النزول كما ذكرت بحثت عن كل المحلات التي أريد زياراتها، وبحثت عن عناوين فروع كل محل لأختار أكثر منطقة بها فروع قريبة من بعض لأقوم بجولتي الشرائية بها، لأستطيع أخذ جولة عليهم جميعًا في يوم واحد، بدون تشتت بين فروع مختلفة في أماكن متباعدة قد تحتاج لأكثر من يوم، وهو ما لم أكن أريده لضيق الوقت.
كان أكثر مكان به فروع هو سيتي ستارز، لكن زيارته للأسف لم تكن مناسبة لأختي التي خرجت معي فقررنا الذهاب إلى صن سيتي مول في النهاية، كان عدد المحلات به أقل لكن أكثر من بقية الأماكن. وكلهم مركزين في منطقة واحدة بجوار بعضهم البعض.
زرت كل المحلات تقريبًا ماعدا المغربي لأن فرعه هناك مغلق لسبب أجهله، وc&co لأن الدعاية التي يستخدمها تعتمد على النساء المكشوفات وأرفض أن أدعم أحد له هذا التوجه.

انتبهت الآن أنني لم أذكر لكم الماركة التي أريدها، كنت أريد ماركة راي بان Ray Ban فبالإضافة لشهرتها المعروفة، فكل من أعرفهم تقريبًا يفضلونها لجودتها وسعرها المعقول نسبيًا.
وكنت أريد منها بالتحديد فئة Polarized التي تحتوي على فلتر يزيل الانعكاس المشع لآشعة الشمس عن الأجسام اللامعة مثل المعدن والزجاج والماء.

للأسف كل محل دخلته كانت التشكيلة المتاحة عنده من هذه الفئة محددوة العدد جدًا وشكلها لا يلائم وجهي، إلى أن دخلت آخر محل في جولتي هذه وهو محل “منير نصيف”، وهو بالمناسبة يضع لافتة باسم Izone وليس “منير نصيف” لا أدري لماذا !

%d9%85%d9%86%d9%8a%d8%b1-%d9%86%d8%b5%d9%8a%d9%81-izone

وهنا تبدأ قصة تجربتي الشرائية الفاشلة تمامًا..
والتي اجتمعت فيها “عدة ظروف” جعلتني أقوم بأكثر تجاربي الشرائية سذاجة وغباء على الإطلاق، أذكر منها:
ـ قررت الشراء قبل المصيف بيومين وبالتالي كنت مضغوطة في الوقت وأشعر بضرورة اتمام هذه العملية الشرائية بسرعة بأي شكل.
ـ لم يكن زوجي معي، وخرجت مع أختي وأطفالها الذين شتتوا انتباهنا وتركيزنا كثيرًا أثناء الشراء، مما جعلني أشعر أكثر بضرورة انهاء رحلة التسوق بسرعة، وبالتالي اتخاذ قرار الشراء بدون تفكير كثير.
ـ الأشكال المحدودة للنظارات ورغبتي في تصميم بعينه أعرف أنه يناسب شكل وجهي.
ـ ترويج محلات النظارات المذكورة لأعلى بوجود خصومات كثيرة (لفترة محدودة) بمناسبة نهاية موسم الصيف.

عندما دخلنا فرع محل منير نصيف المسمى Izone وجدنا البائع -على عكس البائعين في المحلات السابقة- أكثر اهتمامًا ورغبة في البيع، فعلى الرغم من طلبي لماركة معينة إلا أنه بدأ يعرض عليّ تجربي ماركات أخرى لأراها على وجهي، وعلى الرغم من طلبي لفلتر بعينه إلا أنه بدأ اقتراح تجربة أشكال ليس بها هذا الفلتر من الأساس.
وبالطبع مع اتساع دائرة البحث عن ضيق الماركة الواحدة والفلتر الواحد منها، وجدت أشكال تناسب وجهي من ماركات أخرى لم أسمع بها من قبل، ومنها ما يفتقد الفلتر الذي أريده.
وخلال التجارب أعجبت بشكلين من ماركتين مختلفتين أحدها بالفلتر الموعود والأخرى بدون، ومع ملاحظة البائع لتغيير رأي وأنني لم أعد متمسكة بأي من الماركة أو الفلتر، وأن الشكل أصبح مركز اهتمامي الآن، بدأ يقنعني بشراء الاثنتين، واحدة لأن شكلها يعجبني أكثر، والثانية لأن بها الفلتر!
وأخبرني أن إحداهما تحتوي على فلتر UV protection والأخرى تحتوي على فلتر Polarized الذي أريده وأن الفلترين -على حد زعمه- لا يجتمعان في نظارة واحدة.. ولا أدري إن كان صادق أم كاذب في زعمه هذا بصراحة. أتمنى لو لدى أحدكم معلومة عن هذا أن يخبرني في التعليقات. (تحديث: بالبحث اكتشفت أنه كاذب وأن يمكن أن يجتمع الفلتران بكامل فاعليتهما دون مشكلة).
كما عرض علي خصم أكبر في حالة حصولي على كلتا النظارتين. فبعد أن كان الخصم على كل نظارة على حدة 50% أخبرني أنه سيمنحني خصم 70% إذا اشتريت الاثنتين.

ورغم أن زيادة الخصم بسهولة تبدو مريبة وتؤكد أن سعر النظارة الأصلي أقل بكثير، بذهن مشوش حاولت الاستعانة بأختي المشغولة تماما بمحاولة ابقاء ابنها ذي المزاج غير الرائق ساكنًا داخل المحل وتخرج كل دقيقتين لتلحق به وتعيده بجوارنا. وفاتني تطبيق كـل النصائح التي قرأتها للتأكد من أن النظارة أصلية وليست تقليد. Emoji Smiley-58

وجلست لأتم عملية الشراء التي انتهت بشراء نظارتين سعرهما مجتمعين 1000 جنيه مصري بعد الخصم، وبدأ هو في أخذ بعض البيانات على حسب ما فهمت للضمان، وبعدما دفعت وجدته يزيل البطاقات المكودة من على النظارات! طلبت منه أن يتركها فأجابني إجابة غير واضحة أنها تُزال ولم أفهم السبب!
وإحدى النظارتين كان عليها لاصق باسم الشركة وكان سيزيله لكنني طلبت منه ألا يفعل، وكان من ضمن ما قرأت من علامات أن النظارة أصلية أن هذا اللاصق يكون بالكهرباء الاستاتيكية وليس بمادة لاصقة، لكن للأسف لم أفحصه إلا بعدما رجعت البيت وكان ملصق بمادة احتجت لاستخدام الكحول وحكها لإزالتها.
وعندما سألته عن جرابات النظارات الخاصة بها، قال نعم بالطبع الجراب والمنديل يكونا من الماركة نفسها ومكتوب عليهما اسمها، وقام وتصنع البحث في الأدراج، ثم عاد وأخبرني أن كلا النظارتين جرابيهما منتهيان من عنده!!
واستدرك قائلا أنني أستطيع المرور على المحل في أي وقت والحصول عليهما، وأن عملية الشراء وبياناتي مسجلة عنده في النظام، وايصال الدفع معي، ولا يوجد أي شيء يستدعي القلق، وأنه سيبلغ زميله في المناوبة الأخرى ليكون عنده علم بقدومي… إلخ من التطمينات.
وهنا بدأت إفاقتي من غفلتي وانتباهي لكوني تعرضت لعملية نصب للتو، لكنني حاولت مقاومة هذه الفكرة وأقنعت نفسي أنني سأعود في أي وقت وأحصل على الجرابين اللذين يؤكدان أنني اشتريت نظارات أصلية كما قال!
وكان قد أعطاني كارت للمحل Izone بإسم شخص اسمه يوسف نصيف، واكتشفت فيما بعد أن الموقع الإلكتروني المدون على الكارت غير موجود أصلا  !

بعدما عدت إلى البيت وبدأت أنتبه للتفاصيل الدقيقة في النظارتين وأطبق عليهما ما سبق وقرأته من علامات جودة، وجدت تفاصيلها لا تدل أبدًا على أنها نظارات أصلية.. بداية من عدم وجود الجرابات والكتيبات والمناديل المختومة باسم الشركة، مرورًا بإزالته للبطاقات المكودة كأنه خائف من اكتشاف شيء، إلى البلاستيك غير المصقول والظاهر عليه آثار قوالب الصنع، والكتابة غير الدقيقة على الذراع والمحذوف منها أجزاء!

%d9%86%d8%b8%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%aa%d9%82%d9%84%d9%8a%d8%af-%d9%85%d9%86%d9%8a%d8%b1-%d9%86%d8%b5%d9%8a%d9%81

.

%d9%86%d8%b8%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d9%85%d8%b2%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d9%85%d9%86%d9%8a%d8%b1-%d9%86%d8%b5%d9%8a%d9%81

.

%d9%86%d8%b8%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d9%85%d8%ba%d8%b4%d9%88%d8%b4%d8%a9-%d9%85%d9%86%d9%8a%d8%b1-%d9%86%d8%b5%d9%8a%d9%81

.

%d9%86%d8%b8%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%b1%d8%ae%d9%8a%d8%b5%d8%a9-%d9%85%d9%86%d9%8a%d8%b1-%d9%86%d8%b5%d9%8a%d9%81

على الرغم من كل هذا حاولت تكذيب نفسي وتصبيرها بأنني أستطيع العودة في أي وقت والحصول على الجرابات -كما ادعى- لأمنح نفسي بعض الشعور بالاطمئنان أنني لم أتعرض لعملية نصب كاملة تمامًا !

وبعد أيام عدت بالفعل برفقة زوجي لمحل منير نصيف هذا أو Izone كما يسمونه .. ووجدت بائع آخر، وأخبرناه بكل التفاصيل وأريناه الإيصال، والذي اكتشفت يومها بالمناسبة أنه خال من أي تفاصيل يمكنني بها المطالبة بحقي فلا يوجد بها سوى اسم النظارتين ومجموع المبلغ 1000 جنيه، لا يوجد سعر النظارات قبل الخصم ولا نسبة الخصم ولا أي شيء، كأنها أي ورقة مطبوعة وليست ورقة إثبات عملية شرائية من محل محترم، وانتبهت الآن فقط أن تاريخ التسليم فيها بعد تاريخ الشراء بيومين وهو ما لم يحدث!! لا أفهم كل هذه الأمور المريبة كأنني أتعامل مع عصابة!
أخبرنا البائع أننا نريد الجرابين الموعودين فأجابنا: بأن المحل لا يمنح الجرابات الأصلية مع النظارات أصلا ! وأن هذا سبب الخصم 50% المقدم! وأن الفرع الآخر من محلهم في سيتي ستارز مثلا لا يقدم الخصم وفي المقابل يعطيك الجراب!!!

سألته لماذا أخبرنا زميلك بعكس هذا إذن؟! رد ببساطة: “ماعرفش.. هو كان بيسد مكاني بس وأنا مش موجود.. ماعرفش قالكم كده ليه، ونص النظارات عندنا ملهاش case أصلا”
فسأله زوجي وكيف لي أن أعرف إن كانت هذه النظارات أصلية؟ أجابه: “لو قدرت تثبت إنها مش أصلية تعال رجعها وخذ فلوسك هاهأ.. أصل هقولك ايه”

كان هذا مختصر الحوار.. ولا أستطيع أن أصف لكم حجم الغضب الذي أشعر به الآن، غضب من هؤلاء النصابين وغضب من نفسي.
لقد أضعت مبلغ كبير على بضاعة لا تستحق عُشره حتى، وأشعر بذنب كبير فهذا المبلغ لو كنت أعطيته لشخص محتاج لسد كثير من حاجته لفترة طويلة، لكنني أضعته في لحظة بسبب قرار شرائي غبي من محل نصاب محتال يبيع بضاعة مقلدة رخيصة بسعر مرتفع على أنها أصلية.

بعد كل التحذيرات التي قرأتها عن سوق النظارات الشمسية في مصر كنت أتوقع أن أحصل على نظارة هاي كوبي على الأقل من المحلات الشهيرة.. لكن هذا التقليد مستوى المحلات الرخيصة في وسط البلد ولا يفرق عنه أبدًا، لا في الجودة ولا الخدمة ولا المرفقات.

الخلاصة: تجربتي الشرائية من محل منير نصيف للنظارات Mounir Nassif Optics / Izone كانت أسوأ تجربة شرائية لي على الإطلاق، وأسأل الله ألا أتعرض لمثلها أبدًا، فقد تعرضت فيها للنصب والاحتيال وحصلت على بضاعة مقلدة على أنها أصلية بدون ملحقاتها الضرورية.
وأحذر أي شخص من الشراء من هذا المحل.