فوطة المايكروفايبر، كثيرًا ما سمعت عنها في قنوات التنظيف الأجنبية على يوتيوب، يمدحون قدرتها على التنظيف دون ترك أثر وبري خلفها، وقدرتها العالية على امتصاص الماء، ويشرحون طرق العناية بها وضرورة عدم وضع ملطفات الملابس عليها حتى لا تسد مسامها فتفقد قدرتها على الامتصاص… إلخ

دائمًا ما كنت أبحث عنها أثناء تسوقي، وإما لا أجدها أو أجدها مرتفعة السعر بالنسبة لكونها فوطة في النهاية!
وغالبًا ما كنت أجدها في الركن الخاص بمستلزمات السيارات فهي مشهورة أيضًا لتلميع زجاج السيارات وتنظيف السيارة بالشكل عام.

هذا كان عن أول معرفتي بفوطة المايكرو فايبر ولماذا كنت أرغب في شرائها في الأساس.
لكن هناك سبب آخر استجد العام الماضي جعلني دائمة البحث عنها، وهو انتشار فوطة لإزالة الميك-اب بين المدونات الأجنبية والعربية، واسمها Makeup Eraser أو ممحاة المكياج، والبعض يسميها الفوطة السحرية.

ملحوظة: أتزين لزوجي فقط، ولا أضع مكياج خارج البيت، هدانا الله أجمعين لما يحب ويرضى.

Makeup-Eraser

يقول منتجي تلك الفوطة أنها نتاج ابتكار علمي، وأنها قادرة على إزالة المكياج عند تبليلها بالماء فقط، بما فيه المكياج المقاوم للماء، وأنها تعيش حتى 1000 غسلة …إلخ من الوعود البراقة.

ومثلها مثل أي منتج جديد أقوم مباشرة بالبحث عن أكبر قدر من التجارب معها لأعرف عن أدائها ومزاياها وعيوبها، وأثناء مشاهدتي للفيديوهات لاحظت تعليق تكرر من بعض المتابعات أنهن يستخدمن بدلا منها فوطة المايكروفايبر الخاصة بالتنظيف، وأنها تؤدي مهمة إزالة المكياج بشكل جيد جدًا، وتجعلهن لا يحتجن لشراء تلك الفوطة باهظة الثمن لأنهما في الواقع نفس الشيء!

أثارت تلك التعليقات فضولي، ورغم أنني ليس لدي نية لشراء ممحاة المكياج Makeup Eraser أو الفوطة السحرية لأنها بالفعل مرتفعة السعر، ولأنني مرتاحة مع طريقتي الحالية في إزالة المكياج، وجدتني متحمسة لتجربة فوطة المايكروفايبر.
ورغم أنني لن أستطيع المقارنة بين أداء الاثنين بالطبع لأنني لا أملك ممحاة المكياج الأصلية، لكن على الأقل إن كانت المايكروفايبر تزيل المكياج بالفعل فقد حصلت على “فوطتي السحرية الخاصة” بسعر أقل بكثير، وإن لم تفلح فلم أخسر شيء، فسوف أستخدمها في التنظيف وأستفيد من قدراتها في هذا المجال على أي حال.

منذ أكثر من أسبوعين كنت في كارفور وأثناء تأملي لكتالوج العروض، وجدت عرض على أربع فوط مايكروفايبر بـ 20 جنيه مصري فقط! وكان هذا أرخص سعر رأيته منذ بدأت رحلتي في البحث عنها قبلها بشهور.
Microfiber-cloth

والطريف أنني وجدت في ركن مستلزمات السيارات في نفس اليوم فوطتين معا واحدة متوسطة والأخرى صغيرة بسعر 6 جنيه مصري! شعرت أنه يوم حظي مع فوط المايكروفايبر 😀
وفي الواقع الثانية شكلها كان أكثر شبهًا بالفوطة السحرية الأصلية من حيث الأبعاد وشكل الوبر وطوله لكنني لم أشترِها لأن لونها بيج لم يعجبني ^^”

Microfiber-cloth-directions-of-use

المهم بدأت تجربتها في التنظيف ووجدتها فعلا تمتص الماء بشكل جيد وتجف من الماء أسرع من الفوطة البشكير القطنية التي أستخدمها عادة، كما أنها تلمع بشكل جيد أيضًا، فمن جهة تنظيف المنزل ربما أستطيع التأكيد على صحة مميزاتها والمدح الموجه لها.

أما فيما يخص المكياج وهو أساس موضوعنا اليوم..
أولاً قمت بغسلها بالماء والصابون جيدًا، لأن الفوطة السحرية ينصحون بغسلها في غسالة الملابس دورة كاملة قبل استخدامها أول مرة، لا أدري لماذا غسالة الملابس بالتحديد لكن وجدتها نصيحة مفيدة للتأكد من إزالة أي صبغات أو مواد صناعية باقية في الفوطة قد تضر البشرة.
وأثناء الغسيل وجدت قليل من الصبغة الوردية ينزل منها.

أردت تجربتها مع أصعب مكياج في الإزالة عندي وهو كريم أساس ديرماكول، وكنت قد تحدثت عنه في مقالة منتجات ندمت على شرائها لأنه لم يناسبني لكنني مازلت محتفظة به لأنه يصعب إزالته بالماء والصابون وأحب تجربته مع مزيلات المكياج التي أجربها لأختبر قدرتهم على إزالة المكياج.
وضعته على ظهر يدي بالإضافة لظلال جفون من النوع المخبوز! أو backed وهي نوعية عندما تستخدم مع فرشاة مبللة تصبح أكثر وضوحًا وثباتًا من استخدامها جافة.
وأضفت أقلام عيون وشفاه وأحمر شفاه لاختبار قدرتها على إزالة مكياج كامل.

كما يتضح في مقطع الفيديو هنا المسحة الأولى أزالت جزء كبير من المكياج لكن ظل الجفون الداكن احتاج أن أمسح عليه أكثر من مرة، وكذلك أحمر الشفاه، أما أصعبهم فكان قلم الشفاه الأحمر احتاج أن أفركه جيدًا قبل أن يزول في النهاية ويترك وراءه بشرتي حمراء نتيجة الفرك.

وكعادتي مع أي مزيل مكياج جديد أجربه، أستخدم بعده مزيل المكياج المعتمد عندي وهو الفازلين، لأتأكد إن كان أزال المكياج بشكل تام أم لا.

removing-makeup-test
وكما يتضح في الصورة القطنة بعد مسح الفازلين، عليها آثار مكياج كان باقي على يدي بعدما فركتها جيدًا بفوطة المايكروفايبر، صحيح كميته ضئيلة لكنه في النهاية مكياج باقي على بشرتي، مع الأخذ في الاعتبار أن كمية المكياج التي كانت على يدي أقل من التي تكون على كامل الوجه.
مما يعني أن فوطة المايكروفايبر لا تزيل المكياج 100% ولا أستطيع الاعتماد عليها كخطوة واحدة لتنظيف بشرتي من الميك-اب.

الفوطة نفسها غسلتها بالماء والصابون لأزيل عنها الميك-اب والبقع الداكنة احتاجت بعض الدعك حتى تزول تمامًا ونزل منها صبغة وردية أثناء الغسل مرة أخرى، كما تظهر في الصورة على اليمين قبل الغسيل وعلى اليسار بعده.

Microfiber-cloth-before-and-after

جدير بالذكر أن بعض التجارب التي شاهدتها للفوطة السحرية الأصلية أجروا نفس الاختبار بمنظف مكياجهم المعتاد بعد استخدامها وظهر في القطنة آثار مكياج باقِ، فربما تكون بديل لها في النهاية، لا أدري.

أذكر أيضًا أن هذه الفوطة السحرية ظهر لها بدائل في الأسواق العربية والأجنبية مثل فوطة Glov و always off وغيرهما.

glov-&-always-aff

كما أنوه أن موقع ممحاة المكياج Makeup Eraser يحذر من البدائل الرخيصة لأنها قد تحتوي على مواد كيميائية تضر البشرة.

الخلاصة:

ـ إزالتها للمكياج فاجئتني لكنها مع ذلك لم تزِله تمامًا بحيث أعتمد عليها هي فقط بدون أي خطوات تنظيف بعدها.
ـ كما أن المستحضرات ذات الصبغات الداكنة تحتاج بعض الفرك لتزول، وهذا لا أضطر إليه عندما أنظف بالفازلين فكل ما أحتاجه معه تدليك لطيف لكامل بشرتي ثم المسح بمنديل ناعم فيزول كل المكياج تمامًا، ثم أستخدم بعده منظفي المعتاد مع الفرشاة السليكون لأزيل بقايا الفازلين والنتيجة بشرة نظيفة تمامًا.
ـ وفي النهاية لست متأكدة إن كانت تحتوي على مواد كيميائية قد تضر البشرة أم لا.