هذه ثان صبغة أجربها بعد صبغة كولستون الرغوة.
في الحقيقة كنت أنوي تجربة صبغة أكثر احترافية عن الرغوة لأحصل على نتيجة ثابتة مماثلة للصالونات لكنني حين قرأت على واجهة العبوة بخط عريض أنها صبغة دائمة بعكس كوليستون التي اكتفوا بذكر ذلك بخط صغير ولم تكن ثابتة تماما، كما أنها أعلى سعرًا من كولستون، فتحمست لتجربتها.

أثناء سرد تجربتي معها سأعقد شبه مقارنة بينها وبين صبغة كوليستون التي جربتها لأن كلاهما رغوة، كما أنني لم أجرب سوى كوليستون قبل ذلك 🙂

loreal-excellence-mousse-1

سعرها 70 جنيه مصري وقت الشراء.
صنعت في بلجيكا.

قرأت عن فتيات اشترينها من محلات غير موثوقة بسعر أرخص، أنصحك بالابتعاد عن تلك المحلات وشراءها من صيدلية كبرى.

اللون الذي استخدمته كان بني فاتح.

محتويات العبوة:

1- مُظَهِّر اللون ومضخة خاصة به. 60 مللي.

2- كريم الصبغة. 40 مللي.

3- بلسم. 40  مللي.

4- زوج من القفازات.

5- النشرة الداخلية.

تعليمات الاستخدام والتحذيرات كانت مبعثرة، بعضها مكدس على العبوة الخارجية والبعض الآخر في النشرة الداخلية، واللغة العربية كانت ركيكة وغير واضحة، وهو بالتأكيد شيء مزعج جدًا خاصة لمن تصبغ لأول مرة وتريد قراءة نقاط واضحة منظمة بلغة سليمة تبسط عليها الأمر.

بصراحة لن أنقل التعليمات والتحذيرات كما فعلت مع كوليستون وأعتذر عن ذلك، لأن الأمر فعلاً سيكون مرهق جدًا.

سأكتفي بالنصح بقراءة كل سنتيمتر في الورقة والعبوة إن قررت تجربة تلك الصبغة!

الانطباع الأول:

بعد خلط الصبغة، رائحتها جيدة أفضل من كوليستون كثيرًا، لكنها نفاذة مع ذلك وتزداد مع الوقت ثم تقل مع قرب نهاية الوقت المحدد لصبغ الشعر. يجب استخدامها في مكان جيد التهوية.

مثل كوليستون قوام الخليط يكون سائل في العبوة ثم يتحول إلى رغوة عند خروجها من المضخة، وعند توزيعها على الشعر تختفي الرغوة وتبدو كزيت على الشعر وليست بسهولة توزيع الشامبو لا هي ولا كوليستون.

loreal-excellence-mousse-2

تجربتي:

كمية الصبغة تكفي لشعر حتى منتصف الظهر متوسط الكثافة، أطول من ذلك ستحتاجين عبوة أخرى.

لاحظت أثناء التوزيع أن شعري أصبح ملبد وقاس الملمس نوعًا ما، وهذا لم يحدث مع صبغة كولستون.

البسلم المرفق رائحته جميلة كالزهور لكن ترطيبه ضعيف جــدًا، ليس قوي مثل البلسم المرفق بصبغة كولستون. يكفي لاستخدامين أو ثلاثة حسب طول شعرك، والعبوة بلاستيكية ليست سهلة العصر ستحتاجين قرب نهايتها لإضافة القليل من الماء ورجها لتسهيل إخراج البلسم منها.

بعد غسل شعري وجفافه وجدت ملمسه جاف جدًا وهائش وهش :\ على عكس نتيجة كوليستون حيث كان شعري طري جدًا ومرطب بقوة، لأن الصبغة كانت أحن على شعري، كما كان البلسم غني جدًا.

اللون الناتج -مثل نتيجة كولستون- مجرد ضي للون وليس اللون الموجود على العبوة، رغم وجود صورة قبل وبعد لثلاث درجات من ألوان الشعر في كلا الماركتين لم أحصل على أيهما ، ولم يصل شعري لدرجة “بعد” للشعر الداكن!

بصراحة لا أفهم لمَ تضع ماركات الصبغة صور لقبل وبعد طالما يعرفون جيدًا أن منتجهم لن يعطينا تلك النتيجة أبدًا!

شيء آخر، تدعي الصبغة على العبوة أن الشعر الأبيض سيختفي بعد استخدامها، وهو شيء غير صحيح على الإطلاق! فلدي بعض الشعرات البيضاء تلونت بدرجة برتقالية فاتحة جدًا مثلما يحدث حين أستخدم الحناء، ولم يختفِ الشعر الأبيض كما يدعون.

وبعكس كوليستون اللون أو “الضي” النهائي لم يكن زاهٍ ومشرق -مع اختلاف اللون طبعًا- إنما كان درجة ترابية باهتة، بالنسبة لي ليست جذابة على الإطلاق :\ وربما ساهم في هذا الانطباع جفاف شعري الشديد بعد الصبغ. والذي تحسن مع الوقت مع بدء استخدامي للشامبو والبلسم الخاصين بالشعر المصبوغ، أستخدم شامبو وبلسم هيربال اسنسز للشعر المصبوغ بالمناسبة.

لم أختبر مدة بقاء اللون، وإن كانت الصبغة دائمة بالفعل أم لا، لأنني صبغت فقط منذ عدة أيام

بإذن الله أقوم بتحديث التدوينة بعد فترة اختبار كافية.

الخلاصة: أنني أحبطت من النتيجة، يكاد يكون الشيء الوحيد الذي تتميز به لوريال عن كوليستون أن رائحتها أجمل!

بالتالي لا أنصح باستخدامها، وإن قررت في يوم من الأيام استخدام صبغة رغوة مرة أخرى بالتاكيد ستكون كوليستون وليس لوريال، لأنها حافظت على صحة شعري أكثر، كما أن سعرها أرخص!

تحديث عن ثبات الصبغة: بعد حوالي خمس شهور أو أقل قليلا من استخدامي هذه الصبغة، رغم ضعف اللون الذي حصلت عليه إلا أنه مازال موجود في شعري، ومع تحسن صحة شعري وعلاج جفافه بالعناية به أصبح اللون أفضل.

همسة: إن أعجبك محتوى المدونة قومي بدعوة صديقاتك لزيارتها وشاركيهن موضوعاتها عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة.. هذا يساعدني كثيرًا wp-monalisa icon