كل عام وأنتم بخير، رمضان مبارك علينا وعليكم.. أسأل الله أن يعيننا على الصيام والقيام وتلاوة القرآن وأن يتقبل مننا صالح الأعمال.

انقطعت عنكم لفترة بسبب كسل في البداية ثم تلاه بعض الظروف الخاصة.. افتقدت المدونة والتدوين وإن لم أفقد التواصل مع متابعاتي العزيزات عن طريق التعليقات هنا في المدونة أو في صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة. 🙂

لا أنسى في البداية ذكر أخوتنا في غزة أسألكم الدعاء لهم أن يلطف الله بهم ويغيثهم وينصرهم.. وأن يستعملنا الله ولا يستبدلنا لنحرر الأراضي المحتلة ونصلي في أولى القبلتين وثالث الحرمين وهو محرر معزز من أيدي المحتل النجسة. اللهم آميـن إنك على كل شيء قدير.

أردت الرجوع للتدوين بمقال خفيف وإن كان تأخر بعض الوقت فثلث الشهر الكريم ولى سريعًا بالفعل، أسأل الله أن يبارك لنا فيما تبقى منه.

عودة لعنوان الموضوع وهو ترطيب بشرتك مع الصيام وخاصة في الجو الحار.. بهذه المناسبة هل تعرفون بعد كم عام سيأتي رمضان في الشتاء مرة أخرى؟ 😉

.

550px-Step-Step-4-126

من المعروف أن الترطيب يبدأ أولاً من الداخل.. والنصيحة الأبدية للحفاظ على رطوبة الجسم بشكل عام والبشرة بشكل خاص هي بشرب الماء. لكن يجب الانتباه أن شرب الماء يجب أن يكون على مراحل ليستفيد منه الجسم فعليًا، فسكب لترين من الماء داخل الجوف عند الافطار أو السحور فقط كما دخل سريعًا وبكمية كبيرة سيخرج من الجسم سريعًا وبكمية كبيرة.. لهذا يجب أن نحرص على توزيع كميات المياه التي نشربها على الفترة من بين الإفطار إلى السحور بحيث يبقى فمنا رطب دائمًا.

نصيحة أخرى لا نغفل عنها أن أكل الخضروات والفاكهة الغنية بالألياف والماء يساعد على بقاء الجسم مرطب لفترة أطول لبقائه في المعدة فترة أطول من مجرد الماء فقط ولهذا ينصح عادة بأكل الفواكه بدلاً من شربها في صورة عصائر.. أذكر مثلا الخيار والبطيخ والكنتالوب والشمام من الأغذية المفيدة جدًا للحفاظ على رطوبة الجسم والبشرة ويجب الحرص على تناول أحدهم يوميًا لمقاومة هذا الحر لفترة أطول.

كذلك الأطعمة الغنية بالماغنسيوم جيدة جدًا في الحفاظ على رطوبة الجسم مثل الموز والتفاح والزبادي.

ويفضل بالطبع الابتعاد عن الأطعمة المالحة جدًا أو الغنية بالصوديوم مثل الأطعمة المحفوظة، لأن الصوديوم يفقد الجسم رطوبته ويزيد من الشعور بالعطش.

بعد التأكد من الاهتمام بترطيب الجسم من الداخل أثناء فترة الإفطار.. يأتي دور الترطيب الخارجي خاصة في فترة الصيام.. يفضل استخدام كريمات الحماية من الشمس عند التعرض لها، كما يفضل استخدام كريم مرطب مناسب لنوع البشرة. ولا ننسى الشفاه من الترطيب فنحرص على استخدام مرطب شفاه مناسب.

عند أخذ النصائح السابقة في الاعتبار ووضعها قيد التنفيذ بإذن الله ستتمتعون بجسم أقل جفافًا وبشرة أكثر ترطيبًا خلال الصيام في الحر. 🙂