في إحدى جولاتي البحثية على جوجل كنت أبحث عن شامبو وبلسم يعطيان للشعر رائحة فواحة تبقى بعد جفاف الشعر وتجعل زوجي يمدحني، كما في الروايات، يقترب من رأسي ثم يهمس لي: ممم رائحة شعرك رائعة أي شامبو تستخدمين؟! 😀

وجدت الكثير من المدح لشامبو وبلسم جارنييه فروكتيس فقررت تجربته لأرى بنفسي

garnier fructis1

استخدمت “يعالج ويغذي” ولاحظت الفرق من أول استخدام!

مكتوب عليهما أنهما للاستخدام المتكرر وكثيرًا ما قرأت هذه العبارة على أنواع شامبو لكنها المرة الأولى التي يصدق فيها شامبو معي! استخدمته بشكل شبه يومي ولم يتضرر شعري من ذلك بالعكس أحصل على نفس النتيجة المُرضية كل مرة.

بالنسبة للشامبو:

  • كمية قليلة منه تعطي رغوة كثيفة

  • رائحته فواكه، وبعد جفاف شعري تصبح خفيفة جدًا بحيث يجب أن أضع خصلة من شعري تحت أنفي مباشرة لأشمها ولا تستمر أكثر من يوم<< شيء محبط بالطبع فقد اشتريته مخصوص من أجل الرائحة -_-

  • يجب استخدام البلسم معه للحصول على نتيجة رائعة.

garnier fructis2

بالنسبة للبلسم:

قلت أن كمية صغيرة من الشامبو تعطي رغوة كثيفة كافية لغسل وتنظيف شعري لكن نفس الكمية من البلسم لا تكفي للتوزيع على شعري أحتاج لمضاعفة الكمية أو على الأقل مرة ونصف مع ملاحظة أن عبوة الشامبو والبلسم نفس الحجم مما يعني أن البلسم دائمًا ينتهي قبل الشامبو!

يترك دقيقة على الشعر ثم يُشطف. قد تبدو لكِ دقيقة وقت غير كافٍ لكن بالعكس نتيجته جيدة جدً بعد دقيقةا.. أعطى شعري طراوة، وقلل من الهيشان جدًا فلا أحتاج لاستخدام مستحضر آخر بعده مثل كريم أو زيت.

لم تعجبني رائحته تشبه رائحة الزيت العطن “المزنخ” إلا أنها لا تبقى على الشعر بعد الغسيل. ظننتها في البداية عيب في العبوة التي اشتريتها فقط، لكنني كررت الشراء من مكان آخر وكانت له نفس الرائحة.

ضايقني منه أن غطاءه صعب الفتح، شكله مختلف عن غطاء الشامبو، ناعم ولا يوجد به خطوط بارزة وهو نفسه ليس بارزًا بشكل كافِ لفتحه بسهولة خاصة والأيدي مبللة وزلقة أثناء الاستحمام!

البلسم بشكل عام في الغالب يستخدم فقط على أطراف الشعر حتى لا يثقل على فروة الشعر ويكتمها ويمنعها من التنفس، لكنه مكتوب عليه أنه يستخدم على الشعر من الجذور إلى الأطراف.

 garnier fructis3

في الصورة توضيح لقوام الشامبو على اليمين والبلسم على اليسار

garnier fructis4

الخلاصة: استخدام شامبو وبلسم جارنييه فروكتيس يعالج ويغذي “معًا” يكسب شعري طراوة ويتحكم في الهيشان.. لكن لا يعطي رائحة فواحة مثلما كنت أتوقع.. حقيقي أنني قررت تجربته بعدما قرأت آراء بنات بأن له رائحة قوية وجميلة، لكنني فوجئت أنه أفضل شامبو جربته على الإطلاق فتغاضيت عن أمر الرائحة.

هل سأعيد شراؤه: نعم! اشتريته مرتين بالفعل وأنوي الاستمرار في استخدامه فترة.. لكن إذا اعتاد شعري عليه سأغيره وأخبركم بالجديد 🙂

 

تحديث: كتبت عن تجربتي هذه كمسودة قبل افتتاح المدونة بفترة.

حاليًا للأسف رغم أنني مازلت معجبة بهذا الثنائي إلا إنني اضطررت للتوقف عن استخدامهما!

كنت قد لاحظت ظهور حب الشباب في وجهي بشكل كبير ومتزايد، جربت علاج من الصيدلية ولم يتوقف وذهبت للطبيب فوصف لي كورس علاجي لكن وجهي لم يستجب له كذلك بشكل غريب.. وحين فكرت ما الشيء الجديد الذي أدخلته على نظام عنايتي الشخصية مؤخرًا! كان فقط هذا الثنائي المفضل 🙁

لم أكن أريد تصديق أنه هو السبب لكن حين توقفت عن استخدامه بدأ وجهي الاستجابة للعلاج بالفعل! :\

هذا الثنائي يدخل في تركيبه خلاصة فواكه ربما أكون مصابة بحساسية من إحداها، لا أعلم.. لكن لا تحتوي كل شامبوهات مجموعة جارنييه فروكتيس على فواكه، رغم ذلك قررت التوقف عن استخدام أي شامبو منهم لأن وجهي تعب جدًا وليس لدي استعداد للتجربة مرة أخرى “اللي اتلسع من الشوربة ينفخ في الزبادي!”

 

على كل حال إن لم تكن بشرتكم دهنية، وليس لديها  استعداد لظهور حبوب، وليس لديكم حساسية من نوع فواكه بعينه، فجربوه أو شامبو آخر من نفس المجموعة لا يحتوي على فواكه فهو يستحق التجربة فعلا، ولم أكن لأتوقف عن استخدامه لولا هذه المشكلة 🙁