أخيرًا مقالة جديدة بعد طول غياب.. اشتقت للمدونة لمشاركتكن آرائي وتجاربي مع المنتجات المختلفة!

غيابي كان بسبب بعض الظروف الصحية.. أسألكن الدعاء بتمام الشفاء العاجل لي ولكل مرضى المسلمين 🙂

احترت في اختيار المقال الذي أعود به لكن.. استقر رأيي في النهاية أن يكون مقال خفيف وسريع للتسخين إلى أن أعود بكامل نشاطي ^_^

فلنبدأ في موضوعنا بدون مقدمات أكثر.. منذ أكثر من عامين أثناء تسوقي في محل مستحضرات تجميل وعناية بالبشرة طلبت من البائعة فرشاة تنظيف الوجه على أساس أن تحضر لي فرشاة شبيهة بالموجودة في الصورة والتي لها شعيرات تشبه فرشاة الأسنان لكنها مخصصة للوجه

 face brush

لكنها أحضرت لي هذه الفرشاة التي لم أكن قد رأيتها من قبل وقتها

Facial Cleansing Pad

“سوف أستعين بصور من على الانترنت في هذا الموضوع لأن شعيرات الفرشاة تحتاج لاعدادات تصوير خاصة لتظهر بوضوح لم أفلح في تحقيقها كما يظهر في الصورة السابقة”

بصراحة عندما أحضرتها لي البائعة أصبت بالاحباط لأنها ليس ما أردت لكنني كنت في نهاية جولتي التسوقية ولم أكن أريد الرجوع بدون فرشاة فأخذتها لأجربها خاصة أن سعرها لم يكن مرتفع أبدًا.

الكلام على الورقة كان بالصيني لم أفهم منه شيء فقررت استكشافها بالتجربة والخطأ ^_^

الانطباع الأول:

مصنوعة من السليكون، بها شعيرات دقيقة وبالأسفل بها جزء محبب مختلف عن الشعيرات افترضت أنه لتسهيل الإمساك بها! ومن الخلف بها جزء بارز للإمساك بها أيضًا.

how to hold the Facial Cleansing Pad

تجربتي:

طريقة الإمساك بها محيرة بعض الشيء، حيث وجدت أن وضع الإمساك بها عن طريق وضع الجزء البارز بالخلف بين السبابة والوسطى ووضع الابهام على الجزء المحبب متعب جدًا ليدي.. لذا يبدو أن هذا الجزء مخصص لشيء آخر.. لتدليك الأنف مثلا! ربما للتخلص من الرءوس السوداء فيها! لست متأكدة.

وصلت في النهاية إلى أن إمساكها بين السبابة والوسطى بحيث تكون قريبة من راحة اليد أسفل الأصابع من أكثر الأوضاع راحة لإمساكها.

وطريقة استخدامها أن نقوم بتبليل الوجه بالماء الفاتر ومن ثم نوزع الغسول عليه، ثم نبدأ في تدليك الوجه بالفرشاة حتى نطمئن لنظافته دون مبالغة حتى لا تتحسس بشرتنا، ثم نشطف الوجه.

بالنسبة لنتائج استخدامها وجدتها تنظف البشرة بعمق، لكنها أضعف بكثير من أن تقوم بتقشير البشرة وإزالة طبقة الجلد الميت عنها.

استخدامها مع المقشر لم يكن مجدي لأن حبيبات المقشر ترسو بين شعيراتها فلا تلامس البشرة لتقوم بمهمتها في التقشير.

بالبحث على الانترنت وجدت أن أفضل استخدام لها بالفعل هو للتنظيف العميق خاصة في التخلص من المكياج حيث تساعد على إزالته من البشرة بفعالية كما يتضح في الصورة التالية.

how to use face silicone brush

هناك بعض الفتيات اقترحن استخدام ظريف لها أيضًا وهو لغسل فرش المكياج لتنظيفها بعمق كبديل صغير لقفاز سيجما السليكون الذي ثارت حوله الكثير من الضجة لارتفاع سعره رغم أنه أشبه ما يكون بقفاز حراري للفرن متوفر بأسعار زهيدة في محلات الأدوات المنزلية!

sigma glove vs oven mitt

  .

حين اشتريت تلك الفرشاة لم تكن مشهورة أبدًا، أما الآن اختلف الوضع كثيرًا، حيث صدر منها أنواع تعمل بالبطارية وتحدث اهتزازات كبديل ألطف لفرشاة الوجه الشهيرة كلارسونيك | Clarisonic التي تدور بشكل متردد.

تجدن مثلاً نوع اسمه فرشاة لونا من فوريو | Luna – Foreo له جانب بشعيرات وجانب آخر بدون، وفرشاة أخرى من سيفورا بها جانب بشعيرات السليكون وجانب فرشاة عادية.

sephora Face Brushs

جدير بالذكر أن كل أنواع الفرش السابقة تباع لدى موقع سيفورا، حتى الفرشاة السليكون العادية التي نتحدث عنها موجودة لديهم لكنها بسعر مرتفع عن المحلات الأخرى بالتأكيد.

الخلاصة: أراها تستحق التجربة خاصة أنها كفيلة بتحويل الغسول العادي إلى غسول للتنظيف العميق! لكن بالتأكيد اشتريها من المحلات ذات الأسعار العادية وليس من سيفورا إلا إذا أردت تجربة الأنواع ذات البطارية 😉

إن كنتِ جربتِ أي فرشاة من المذكورين في المقالة شاركينا تجربتك ورأيك في التعليقات 🙂

تعليقاتكن تسعدني ^^