ماء الورد له خصائص مفيدة للبشرة حيث يساعد على منحها النضارة والترطيب والنظافة مع قبض المسام حتى لا تتلوث بسبب العوامل البيئية المختلفة.

أحب استخدام ماء الورد في روتين عنايتي ببشرتي كبديل للتونر بعد غسلها.. أو خلال اليوم لإزالة الدهون الزائدة خاصة خلال شهور الصيف أو ترطيبها في البرد.. كتبت من قبل عن تجربتي مع ماء ورد لونا.

واليوم أحدثكن عن تجربتي مع ماء ورد ايفا | EVA

EVA-rose-water

في الواقع بدأت في استخدامه منذ سنوات طويلة ولا أدري لماذا لم أكتب عنه حتى الآن.. لكن ربما في التأخير فائدة فلدي بعض المستجدات في تجربتي معه.

معلومات عنه:

سعره 6 جنيه مصري تقريبًا
كميته 75 مللي.
صنع في مصر.

المكونات:

EVA-rose-water-Ingredients

طريقة الاستعمال:

تبلل قطعة من القطن بماء الورد، ثم يتم مسح البشرة بها.

تجربتي:

عندما بدأت استخدامه منذ سنوات أحببته ووجدته يأتي بالنتيجة المتوقعة منه من حيث تلطيف البشرة وإعطاءها النضارة.
وكنت أقرأ أحيانًا على المنتديات تجارب بنات تشكو منه وتقول أنه يهيج بشرتها ويصيبها بالاحمرار وكنت أستغرب لأنه كان جيد جدًا معي.. أما الآن وبعد مرور سنوات وجدت بشرتي فجأة لم تعد تتقبله، وأنا بطبعي أغير الماركات كل مرة حتى لا تمل بشرتي، أي أنني أستخدم عبوة منه ثم عبوة من لونا ثم عبوة من لمسة ثم أعود إيفا مرة أخرى وهكذا…
والآن آخر عبوة وجدت بشرتي تتهيج منها ويصيبها الاحمرار مثلما كانت تشكو البنات.. وحقًا لا أعرف ما السبب بالضبط! ربما تغيرت طبيعة بشرتي مثلا وأصبحت أكثر حساسية!

بعد تحسسي منه التفت لمكوناته ووجدتها مليئة بمكونات كيميائية لم أنتبه لها من قبل حينما كنت أرتاح معه.. وهذا شيء غير معتاد مني حيث أحب معرفة مكونات المنتجات التي أستخدمها في العادة!

كذلك شيء آخر نبهتني له إحدى متابعات صفحة المدونة مسلمة جوة وبرة على فيسبوك إلى كلمة مكتوبة على العبوة لم أكن أنتبه لها.. وهي كما هو موضح في الصورة “يفتح المسام”! بصراحة تعجبت من كتابتهم هذه العبارة على العبوة نظرًا لمخالفتها للدور المتوقع من ماء الورد على البشرة.. ربما قصدهم أنه ينقي المسام وينعش البشرة لكن خانهم التعبير؟ لا أدري!

الخلاصة:

مكوناته الكيميائة وتحسسي منه مؤخرًا جعلني لا أفكر في إعادة شرائه، وبالتالي لا أنصح به.. يفضل البحث عن نوع آخر طبيعي وبلا إضافات كيميائية قدر الإمكان.