رغم أهمية وجبة الإفطار لإمداد الإنسان بالطاقة اللازمة ليبدأ يومه بنشاط، إلا أن الكثيرين يتجاهلونها، وأولهم أنا !

أحاول تغيير هذا حاليًا وأحاول جعل نظامي الغذائي صحي أكثر، ويحتوي على خضار وفاكهة أكثر وبالتالي لم أجد أفضل من طبق سلطة أبدأ به يومي ليمدني بالفيتامينات والمعادن المختلفة التي يحتاجها جسمي.

أعترف أنني لست طاهية محترفة لكنني ولله الحمد أجيد صنع السلطة وعائلتي تحبها من يدي وينتهي الطبق في وقت قياسي 🙂
لدي عدة أسرار في صنع سلاطتي، وقررت أن أشراككم إياها اليوم

نبدأ بالمكونات وهي اختيارية حسب تفضيل كل شخص للأنواع والكميات.. بالنسبة لي الموجود في الصورة كان أكثر قليلا من احتياجي لكنني لم آكله كله مرة واحدة.
وفي حالة توفر خضرة مثل شبت وبقدونس أضيفهم للمكونات ليصبح الطعم أحلى وأحلى.

delicious-salad-1

كما يتضح في الطبق قطعت الخيار والفلفل والطماطم قطع صغيرة حتى يسهل جمع كل مكونات السلطة في ملعقة واحدة والاستمتاع بمزيج الطعم بينهم.
ومن ضمن “أسرار” سلطتي: بشر الجزر بدﻻ من تقطيعه ﻷن البعض يضايقه قسوة الجزر عن باقي الخضار فيتجنب تناول السلطة في حال وجوده.. لهذا بشره يحل هذه المشكلة ؛)

delicious-salad-2

وهناك معلومة إضافية أحببت مشاركتها معكم بخصوص حفظ الجزر…
من حبي للجزر بحثت عن طرق تخزينه على المواقع اﻷجنبية، نظرا لأنه يذبل بسرعة وﻻ يتحمل البقاء في الثﻻجة فترة طويلة فأضطر لشراءه بكمية قليلة عندما أجده وفي أحيان أخرى ﻻ أجده في السوق.
بعد البحث وصلت لهذه الطريقة الرائعة وهي بوضعه في علبة بها ماء وحفظه في الثﻻجة مع تبديل الماء كل عدة أيام حتى ﻻ يفسد.
الجزرة في الفيديو كانت اﻷخيرة من جزر خزنته منذ أكثر من شهر وقمت بتقشيرها في آخر الفيديو لأوضح أنها مازالت متماسكة وطازجة.
الغريب أن هذه الطريقة جربتها في البداية مع جزرة ذابلة وسبحان الله عادت لها الحياة وأصبحت طازجة في اليوم التالي فاعتمدت هذه الطريقة في الحفظ.
واﻵن بمجرد شراء الجزر أحفظه بهذه الطريقة فورا وﻻ أخاف من شرائه بكمية تكفيني فترة طويلة 🙂

كذلك البصل ﻻحظت بعص أفراد أسرتي يكره كثرته وينحيه على جنب أثناء تناول السلطة عندما يكون قطع كبيرة.. فأصبحت أحرص على اختيار بصلة صغيرة جدا – عادة أصغر من الموجودة في الصورة لكنها كانت أصغر واحدة عندي – كما أقطعها قطع صغيرة جدا حتى ﻻ يجد أحد قطعة كبيرة من البصل تحت أسنانه أثناء اﻷكل.
كما  أحرص على تقطيعه آخر شيء في السلطة قبل التتبيل مباشرة لأن رائحته تتغير بسرعة خلال دقائق قليلة.

delicious-salad-3

عند تتبيل السلطة أحرص على ضبط الملح دون زيادة أو نقصان فأنا ﻻ أحب السلطة “دلعة” أي قليلة الملح، ولا كثيرة الملح بالطبع!
وأضع رشة من الفلفل الأسود والكمون.

لكنني حتى الآن لم أخبركم بأهم سر لسلاطتي.. السر هو إضافة رشة من السكر.. نعم السكر !
أنا أيضا فوجئت عندما كنت أراقب قريبة لنا أحب أكلها وهي تصنع السلطة ﻻحظتها أضافت رشة سكر بسرعة، ولم أصدق عيني ظننت أنني تخيلت اﻷمر، لكن قررت التجربة وبالفعل وجدت هذه الرشة تصنع فرق كبيير وتجعل السلطة ألذ وتظهر الطعم الطازج للخضروات.
وبالإضافة للسكر أضيف قليل من الخل.. أمي كانت معتادة على إضافة الليمون لكنني وجدت طعم السلطة بالخل الأبيض ألذ كثيرا لكنه شيء اختياري حسب تفضيلكم.
وفي النهاية أضيف قليل من زيت الزيتون وبالطبع يجب أن يكون من نوع جيد ولذيذ المذاق حتى لا يفسد طعم السلطة، لكنه ليس أساسي أحيانا ﻻ أضيفه.
ولا ننسى أن التقليب الجيد شيء أساسي لتوزيع طعم التتبيلة على كل قطعة في السلطة بالتساوي، لهذا من المهم وضع المكونات في وعاء يتسع للتقليب بحرية دون أن تتطاير قطع السلطة في كل مكان.

delicious-salad-4

أتمنى أن تجربوها وتخبروني برأيكم، وإن كان لكم طرق أخرى لإعداد السلطة شاركونا بها في التعليقات. 🙂