برة

لستِ كباقي البنات!

حبيبتي أنت لستٍ كباقي البنات.. لا ترضي بما هو شائع بين الأخريات.. تمييزي وكوني مخلتفة “بالتزامك”.

لقد وُصف سيدنا إبراهيم بأنه حنيفًا، والحنف هو الميل عن الشر السائد وقتها.. والسائد في كل وقت في الواقع أليس الله مخبر سيد الخلق “وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ…” (116) الأنعام