هذه المقالة كان يجب أن أكتبها منذ بدأت المدونة في الواقع.. تجربتي مع هذين المنتجين كانت منذ فترة طويلة حيث كانا أول منتجات تفتيح أستخدمها في سبيل التخلص من آثار حب الشباب من تصبغات وبقع، وهذا كان قبل تجربتي لكل من كريم ديرما وايت وكريم مون لايت اللذان كتبت عنهما من قبل.

Bioderma-White-Objective-cream-and-serum

كنت قد بحثت مطولا على الانترنت عن تجارب الناس مع كريمات التفتيح الآمنة على البشرة التي تفتح التصبغات اللونية ولا تفتح اللون الطبيعي للبشرة، وقرأت تجربة فتاة قالت أنها جربت الكثير جدًا من كريمات التفتيح وهذا هو الوحيد الذي أعطاها نتيجة، بالطبع تشجعت لتجربته خاصة أن زواجي كان قد اقترب ولم يكن لدي وقت لإضاعته مع منتجات لا فائدة منها.. والآن بعد تجربتي لمنتجين آخرين أستطيع تأكيد كلامها أنني لم أجد كريم بفاعلية بايودرما وايت أوبجكتف حتى الآن! هذا رأيي باختصار لكن دعوني أتحدث عن كل من الكريم والسيروم بتفصيل أكثر.

عبوة الكريم والسيروم متشابهة لكن بفرق بسيط أن الكريم عليه رسمة شمس والسيروم عليه رسمة هلال والكلام مختلف على الاثنين بالطبع. لكن هدفهما واحد وهو علاج التصبغات اللونية الداكنة على البشرة دون تفتيح لون البشرة الأصلي.

أولا الكريم:

سعره يتغير كل فترة -للأغلى بالطبع- أعتقد أنه تخطى 160 جنيه مصري الآن.
كميته 30 مللي.
صنع في فرنسا.

مكوناته:

AQUA/WATER/EAU, DICAPRYLYL CARBONATE, OCTOCRYLENE, BUTYL METHOXYDIBENZOYLMETHANE, DIMETHICONE, DIPROPYLENE GLYCOL, ALUMINUM STARCH OCTENYLSUCCINATE, ASCORBYL GLUCOSIDE, PTFE, ARACHIDYL ALCOHOL, BUTYLENE GLYCOL, GLYCERYL STEARATE, PEG-100 STEARATE, BEHENYL ALCOHOL, NIACINAMIDE, ANDROGRAPHIS PANICULATA LEAF EXTRACT, GLYCYRRHIZA GLABRA (LICORICE) ROOT EXTRACT, LYSINE AZELATE, HEXAPEPTIDE-2, MANNITOL, XYLITOL, RHAMNOSE, FRUCTOOLIGOSACCHARIDES, LAMINARIA OCHROLEUCA EXTRACT, ARACHIDYL GLUCOSIDE, AMMONIUM ACRYLOYLDIMETHYLTAURATE/VP COPOLYMER, XANTHAN GUM, PENTAERYTHRITYL TETRA-DI-TBUTYL HYDROXYHYDROCINNAMATE, SODIUM METABISULFITE, CAPRYLIC/CAPRIC TRIGLYCERIDE, SODIUM HYDROXIDE, DISODIUM EDTA, METHYLPARABEN, ETHYLPARABEN, PHENOXYETHANOL.

قوامه كريمي، في الشتاء تتشربه بشرتي بشكل جيد، في الصيف قد يعطي لمعة خفيفة لكنها غير مزعجة بالنسبة لي.

به حماية من الشمس مما يجعله مناسب للاستخدام نهارًا. لكنني كنت أستخدمه ليل نهار بدون مشكلة.

تأثيره في التفتيح تدريجي لكنه ملحوظ من كان يراني على فترات من أسبوع لأسبوع مثلا كان يلاحظ فرق ويسألني ماذا فعلت لأحسن من مظهر بشرتي!

منتجات بايودرما تناسب البشرات الحساسة ولا تسبب ظهور حبوب وهذا شيء أستطيع تأكيده بناء على تجربتي لعدة منتجات منهم تكلمت عنهم من قبل بالإضافة لهذين المنتجين، وهم كريم معالة الحبوب الملتهبة بايودرما سيبيام ai، وسائل الحماية من الشمس فوتودرم 100، ومنظف البشرة بايودرما سيبيام H2O

عبوته بها مضخة لإخراج المنتج وهذا شيء جيد لأنه يحفظ الكريم من التعرض للهواء أو ملامسة اليد مما يحافظ عليه من التلوث والفساد ويطيل عمره ويحافظ على فعاليته خاصة أنه يحتوي على فيتامين سي الذي يتأكسد ويفقد تأثيره بمرور الوقت.
لكن هناك شيء صغير أزعجني من العبوة وهو صعوبة إزالة ختم التغليف عند أول استخدام حيث يوجد جزء بلاستيكي صغير مثبت على فوهتها حاولت إزالته بأظافري لم أفلح، بأسناني لم أفلح، وعلى ما أذكر اضطررت لاستخدام زرادية أو ما شابه للتخلص منه!

ثانيًا السيروم:

سعره مقارب لسعر الكريم.
كميته 30 مللي.
صنع في فرنسا.

مكوناته:

WATER (AQUA), ALCOHOL DENAT., GLYCOLIC ACID, SODIUM HYDROXIDE, ASCORBYL GLUCOSIDE, BUTYLENE GLYCOL, NIACINAMIDE, LYSINE AZELATE, ANDROGRAPHIS PANICULATA LEAF EXTRACT, GLYCYRRHIZA GLABRA (LICORICE) ROOT EXTRACT, HEXAPEPTIDE-2, RHAMNOSE, MANNITOL, XYLITOL, FRUCTOOLIGOSACCHARIDES, AMMONIUM ACRYLOYL DIMETHYLTAURATE/VP COPOLYMER, HYDROXYETHYLCELLULOSE, POLYSORBATE 20, SODIUM METABISULFITE.

Bioderma-White-Objective-serum

بعد تجربتي للكريم وحصولي على نتيجة مرضية قررت تجربة السيروم الذي قرأت عنه أنه أكثر تركيزًا وبالتالي سيعطي نتائج أسرع.

العبوة تأتي مغطاه بغطاء صغير ومضخة مثل مضخة الكريم وأنبول صغير به بودرة فيتامين سي يتم إفراغها في العبوة قبل الاستخدام ورجها جيدًا ثم تركيب المضخة بدل الغطاء وبدء استخدامه.

لا يحتوي على حماية من الشمس وبالتالي لا يناسب الاستخدام نهارًا.

قوامه سائل لونه يميل للاصفرار، عند توزيعه على البشرة يلسع قليلاً ولا يجف بسرعة أبدًا مما يزعجني وقت النوم.. أشعر معه أنني وزعت على وجهي عصير ليمون بالضبط وهو شيء أفعله من وقت لآخر لأنني أحب الليمون وأحب تأثيره على بشرتي من تفتيح وقبض للمسام وشد للبشرة لكنني أكسل عن استخدامه بسبب قوامه وتلصيقه وهذا بالضبط ما جعلني أتوقف عن استخدام السيروم بعد فترة قصيرة من شرائه رغم حماسي له في البداية. للأسف العبوة ظلت عندي حتى تأكسد السيروم ولم يعد صالح للاستخدام.
وبما أنني لم أستخدمه فترة كافية فلا أستطيع تأكيد فعاليته لكم بناء على تجربتي للأسف.

الخلاصة: أحببت الكريم وبالتأكيد أفكر في إعادة شراءه يومًا لكنني أحاول تجربة منتجات أخرى لعلي أجد بديل أرخص!
ولم يعجبني السيروم ولا أفكر في إعادة شراءه بالطبع حيث يمكنني استخدام عصير الليمون بدلاً منه إن أردت.